طور أنظمتك وتواصل أكثر

تواصلك معنا ليس بذاك الأهمية !

لا نعتقد ان هناك شركة تستطيع أن تصارح عملائها بهذه الحقيقة ! لكن من السهل أن نراها تفعل كل ما يثبت ذلك عن طريق تعاملها مع عملائها.

يتواصل العميل مع المنشأة ويتم إشعاره بأهمية اتصاله ولكن الموظفون مشغولون وعليه الإنتظار ! حيث ينتظر العميل لمدة كافية له أن يصنع فيها كوب من القهوة او الذهاب الى مشوار بعيد أو قراءة كتابه المفضل حتى يحالفه الحظ ويتم ربطه بالموظف المتاح ليخبره أنه ليس له يد ولا ساق في حل مشكلته ليتم بطبيعة الحال تحويل مكالمته إلى موظف في قسم اخر.

يعتقد أرباب العمل أن حل هذه المشكلة يقتصر على توظيف عدد أكبر من مسؤولي خدمة العملاء وهذا ليس صحيح تماما ،حيث ان التقنية الحديثة ساعدتنا على تحسين خدمة العملاء بطرق كثيرة كتفعيل رقم موحد للمنشآت واستخدام  نظام IVR الذي يتيح للعميل اختيار الخدمة التي يرغب بها عن طريق الرد الآلي أو إيصاله إلى الموظف المختص بخدمته مباشرة دون الحاجة للانتظار والتحويل .

ايضا من اهم طرق تحسين خدمة العملاء أن تتنوع طرق التواصل بين مقدمي الخدمات وعملائهم من خلال تفعيل خدمة المحادثة الفورية في الموقع الرسمي و التواجد في القنوات التي يستخدمها العملاء بشكل يومي كمواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التواصل مثل الواتس اب والتيليجرام .. الخ ، حيث أن التقنية وسعت الإمكانيات من خلال نظام الأومنكسOmniX لتجعل الوصول إلى العملاء عبر قنوات متعددة أكثر مرونة من خلال جمع المراسلات في نظام موحد للقنوات يسهل فيه خدمة العملاء والتواصل معهم بشكل أسرع .

لم نعد في زمن يتيح للشركات إيجاد مبررات للتأخير وإهمال خدمة العملاء ، ارفع من مستوى رضا عملائك واجعلهم يشعرون أن تواصلهم معك ذات أهمية !

السابق
فايروس كورونا سرع الخط الزمني للتحول الرقمي

اترك تعليقاً