كيف يمكن لمراكز خدمة العملاء المساعدة في الأوقات الصعبة

الازمات تشكل عائقا في متابعة عملية التي تسير بها الشركات وخصوصا تلك التي تخدم العملاء بشكل واسع وكبير من شركات تجارية ذات مجالات متنوعة .
استجابة لوباء الكورونا (COVID-19) ، أصدرت العديد من الوكالات العالمية نصائح أو قيود على السفر ، وتم إلغاء المؤتمرات الكبيرة والفعاليات الترفيهية ، وبدأت الشركات في حظر الرحلات المتعلقة بالأعمال.

وحاليا الاحتفاظ بالزبائن أكثر أهمية من أي وقت مضى ، حيث تواجه الشركات ضغوطًا لا تصدق خلال هذا الوقت ، كما يكافح العملاء للوصول إلى الأعمال التجارية عندما يحتاجون إليها ، وللأسف مراكز خدمة العملاء محملة بأحجام كبيرة مما يؤدي إلى فترات انتظار طويلة ووقت للاتصال.
يمكن لشركات أن تخفف من الصراع من خلال إعادة تصميم أنظمة الاستجابة الصوتية التفاعلية (IVR) والتوجيه لتوقع أسئلة المتصلين بشكل أفضل ، وتقديم خدمة ذاتية ذات صلة وقطاعات مستهدفة ذات تواصل استباقي.

كيف يمكن أن تستفيد من أنظمة الاستجابة الصوتية التفاعلية (IVR) ؟

لتقليل الضغط على مراكز الاتصال وخفض التكاليف أثناء فترة الركود ، يجب عليك إعطاء الأولوية لتخصيص الرد الآلي الخاص بك للحصول على تجربة خدمة ذاتية سلسة.

يمكنك أيضا إنشاء قوائم IVR ليتم الاجابة الأسئلة الشائعة او كيفية استمرارية الخدمة ، بالإضافة إلى التعامل مع الطلبات المتكررة مثل عمليات إلغاء او طلب خدمة ، ستساعدك هذه الأنظمة ( IVR) بسرعة لتلبية الاحتياجات المتطورة مع ضمان تجربة عملاء ذكية وفعالة وخالية من الاحتكاك .

على سبيل المثال ، يمكنك دمج إدارة علاقات العملاء (CRM) ونظام طلب خدمة لتمييز وقت الطلب او الالغاء .
إذا قام المتصل بإلغاء الطلب أثناء وجوده في الرد الصوتي التفاعلي ، يمكنك تشغيل رسالة خاصة تشكره على كونه عميلًا مخلصًا وتمديد عرض تسويقي خاص في الطلب التالي.
أما اذا كان المتصل مهتمًا بمعرفة المزيد ، فيمكن إعادة توجيهه تلقائيًا إلى مجموعة مخصصة من الموظفين المدربين على العرض الجديد وخبرة في التعامل مع العملاء ذوي القيمة العالية.
وعندما يكون الموظف متصلاً بالعميل ، سيرى على الفور جميع الإجراءات التي اتخذها العميل في الرد الصوتي التفاعلي ، بالإضافة إلى أي سياق ذي صلة مثل تاريخ الطلب او الغائه .

نتمنى ان تكون هذه المدونة ذات فائدة قيمة لك .

السابق
اختراق بسرعة الصاروخ!
التالي
كيف تنجح في مبيعاتك باستخدام الاتصال التلقائي (ِAuto-Dialer)

اترك تعليقاً