استراتيجية العميل أولاً

التحول إلى مؤسسة ترتكز على العميل ليس أمرًا سهلًا ويتطلب الجمع بين توقعات العميل وخطط المؤسسة لتقديم تجارب فريدة من خلال استراتيجية متكاملة تميز المؤسسة عن منافساتها فلكل مؤسسة عليها أن تراعي احتياجات لتشهد التغير الملحوظ.

هنا كتبنا لكم ٦ خطوات ستساعدك كثيراً في بناء استراتيجية العميل أولاً:

فهم العميل

كل مؤسسة وشركة تحتاج إلى فهم للعميل، فالمستهلك الان بات يعرف ويدرك أكثر من ما مضى وتحتاج الشركات و المؤسسات إلى بحث وتحليل وفهم ما يريده العملاء في الحاضر والمستقبل .

سلوك المستهلك

سلوك المستهلك أصبح متغير مع التكنلوجيا وفي طريقة تعامله مع الشركات، ولكي تكون الاستراتيجية فعالة  يجب أن تأخذ الشركات ذلك في حسبانها واتخاذ قرارات مع إعادة تقييم مدى الكفاءة التنظيمية لديها لتحديد التحول اللازم على مستوى الشركة.

الصورة المتكاملة

بحصولك على تقييم كامل للصوره التي أمامك من العميل يمكن للشركة البدء في وضع رؤيتها في التواصل بين العميل والشركة لتناسب أهدافها وكسب ولاء العملاء.

الموظفين

لابد من إشراك جميع الموظفين في استراتيجية العميل أولاً والحرص على العمل الجماعي في ذلك لتساهم في رفع الأفكار والأداء ومستوى تجارب العملاء أيضاً .

الخبرة

لتكتمل الاستراتيجية بتأثير واضح وكبير يجب على فريق العمل التمتع بالمهارة الكافية لتنفيذ الخطوات فـ يحتاج الموظف أن يكون لديه علم بما يستخدم من أفكار وطرق إبداعية تسلط الضوء على المنتج أو الخدمة وليس فقط التركيز على عمليات البيع.

البحث

استراتيجية العميل أولاً مستمرة التغيير في جميع النواحي، إما عن التكنولوجيا والمنافسين الجدد والطرق الجديدة.

ونوفر لك في اكسا كول نظام إدارة علاقات العملاء (CRM) ليجمع لك بيانات عملائك وطريقة استخدامهم للمنتج أو الخدمة ويقدم لك عرض تاريخي للعميل ويساعدك على بناء هذه الاستراتيجة بشكل جيد تماماً، كما أنه سهل في الاستخدام وبسيط في عرض القوائم .

السابق
7 خطوات تساعدك على فهم عملائك!
التالي
البقرة البنفسجية!